>> إعلان هام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وآله وصحبه أجمعين .

بيان هام

بعض ادله نسبة قصيدة الياقوتة للشيخ سيدي عبد القادر بن محمد الصديقي البوبكري المتوفى عام 1025ه . 1616م.

الدليل الأول:

قول صاحبها فيها معرفا بإسمه واسمها وناسبا إياها إليه .......
فإنني عبد القادر بن محمد= سليل ابي الربيع نجل السماحة.
قد إنتهى بنا القول نظما في كل= ما نحاول من تحصيل جمع القصيدة
وسميتها الياقوت رفعا لقدر ما = تسلسل فيها من شيوخ عديدة .

الدليل الثاني:

إعتراف ألد أعدائه بنسبتها إليه. والحق ما شهدت به الأعداء، وهو احمد إبن أبي المحلي الخارج على الدوحة السعدية الشريفة، المقتول سنة 1022ه. 1613م. الذي لازم صاحب القصيدة مدة أخذ عنه الطريقة، ثم إنقلب عليه عداء وألف ضده كتبا أشدها كتابه، ( المنجنيق لرمي البدعي الزنديق.)
ذكر فيها عبارة وإشارة قصيدة الياقوت ينسبها لسيدي الشيخ، فقال من جملتها .. ( واطلعني على قصيدته الياقوت....)

الدليل الثالث:

نقلها كاملة من لدن مؤلف كتاب: ( تقوية إيمان المحبين ). وهو الشريف سيدي احمد السكوني الودغري 1055ه. 1645م. ينسبها كذلك إلى سيدي الشيخ. وينقل فيها الإبيات المذكورة أعلاه التي تقرر النسبة . والكتاب مطبوع محقق

الدليل الرابع:

شرحها من طرف الشريف سيدي محمد بن معروف الشنافي الإدريسي المتوفى عام 1218ه. المسمى " تاج الياقوت وسر الناسوت". فقال في مطلع الشرح: " لما وقفنا على قصيدة الشيخ الهمام....سيدي عبد القادر بن محمد... المسمات بالياقوتة..." تاج الياقوت لإبن معروف. ص.53 -52 مطبعة الجسور بوجدة . تحقيق أ. محمد بن بوزيان بن علي .

إن الإمام العلامة الشريف مولاي عبد الله نور العامري شيخ الطريقة القادرية ومقدم الطريقة الشيخية بمدينة البيض. المتوفي سنة 1954م، طبعها وأثبت النسب البكري لسيدي الشيخ.

ثم إن نسبتها إلى الشيخ سيدي عبد القادر بن محمد بلغت حد التواتر الذي يستحيل معه التواطؤ على الكذب، فقد تناقلها الناس عالمهم وعاميهم جيلا عن جيل إلى أواخر القرن العاشر الهجري. يحفظها أتباع طريقته، ويقرؤونها في مجامعهم وحلقاتهم، يتخذونها منهاجا ونبراسا في سلوكهم .

فالشيخ سيدي إبراهيم بن احمد الشريف المزداد حوالي 1792م. والمتوفى رحمه الله حوالي 1868م، الذي بلغنا أنها نسبت إليه من بعضهم خطأ أو تعمدا، وحاشاه هو رحمه الله أن ينسبها إلى نفسه، لأنه كان أتقى لله من أن يدعي ذلك، ولد بعد ذلك بعقود من الزمن، وهل يصح في العقول أن تنسب تلك القصيدة التي إشتهرت في القرن الحادي عشر الهجري، مكتوبة في السطور محفوظة في الصدور، إلى رجل من أهل القرن الثالث عشر أو حتى الثاني عشر منه. فسبحان الله....

وكيف يصح في الأذهان شيء = إذا إحتاج النهار إلى دليل.

فلنتق الله إخوة الإحسان، فالمؤمن أبعد الناس من أن يتبع الهوى ويتعصب لغير الحق، ولننصر شيوخنا بالبرهان والإستدلال، لا بالزعم والإنتحال، وتعالوا إخواننا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا ندعوا إلا الله، ولا ننتقص طريقة من طرق أهل الله، إذ كلهم من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فمذاهب الناس مبنية على الإختلاف، ومذاهب القوم مبنية على الإئتلاف، ولا نخاصم حتى المنكرين، بل نصبر عليهم، ونلتمس لهم الأعذار لأن ذلك مبلغهم من العلم .

موقع الطريقة الشيخية الشاذلية الرسمي.

حاكمي مصطفى



    موقع الطريقة الشيخية الشاذلية ( طريقة أسلاف بيضاء نقية )

    Mise en ligne le 15/11/2004. Tariqa-Cheikhiyya© 2004